أخبار

الاتحاد الأوروبي يعلق إزاء التطورات في ود مدني

عبّر الاتحاد الأوروبي يوم الأحد عن قلقه الشديد إزاء التطورات الأخيرة في السودان، وحث قوات الدعم السريع على الانسحاب من ولاية الجزيرة.

وقال الاتحاد في بيان “يشعر الاتحاد الأوروبي بالفزع إزاء التطورات الأخيرة في السودان، ونحث قوات الدعم السريع على الانسحاب من ولاية الجزيرة ووقف القتال في الفاشر” بدارفور.

وأضاف “نذكّر قوات الدعم السريع والقوات المسلحة السودانية بالتزاماتهما بموجب القانون الدولي بحماية المدنيين وضمان وصول المساعدات الإنسانية”، مشيرا إلى أن من يتقاعس عن الوفاء بهذه الالتزامات “سيتحمل المسؤولية”.

وتجددت المعارك يوم الأحد بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في ضواحي شرق مدينة ود مدني بولاية الجزيرة في وسط البلاد.

وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان، إن ما يقرب من 14 إلى 15 ألف شخص نزحوا من محلية مدني الكبرى، مشيرا إلى أن السكان المتضررين لجأوا إلى الأحياء الواقعة غرب مدينة ود مدني، بالإضافة إلى مواقع أخرى في الجزيرة، وباتجاه ولايتي سنار والقضارف.

وقالت اللجنة التمهيدية لنقابة أطباء السودان إن أغلب مستشفيات مدينة ود مدني بولاية الجزيرة أصبحت غير قادرة على تقديم الخدمات الطبية، مع احتدام الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع في المدينة الواقعة بوسط السودان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى