أخبار

السودان.. اشتداد المعارك في غرب كردفان

اشتدت المعارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، اليوم الأربعاء، في ولاية غرب كردفان، للسيطرة على مقر قيادة الفرقة الـ22 بمدينة بابنوسة.

وقال شهود عيان لـ”إرم نيوز” إن المعارك تدور في محيط قيادة الفرقة الـ22 التابعة للجيش وسط المدينة، وذلك بعد حصار قوات الدعم السريع للمنطقة منذ أكثر من أسبوع، مشيرين إلى استخدام الطرفين للقصف المدفعي العنيف دون التحقق من سقوط ضحايا مدنيين.

كذلك أكد الشهود أن الطيران الحربي التابع للجيش شنَّ بضع غارات على مواقع متقدمة لقوات الدعم السريع، سقط بعضها قرب مصنع “ألبان بابنوسة”.

وتقع مدينة “بابنوسة” في ولاية غرب كردفان المحاذية لإقليم دارفور من الجهة الشرقية، كما تقع جنوبها دولة جنوب السودان، وتمتد شرقًا حتى منطقة جبال النوبة، حيث تسيطر الحركة الشعبية بقيادة عبدالعزيز الحلو، على مساحات واسعة هناك.

وقُتل يوم الاثنين الماضي نحو 10 مدنيين قرب مدينة المجلد السودانية، بينهم 7 نساء، إثر قصف جوي نفذه الطيران الحربي للجيش على المدينة التابعة لولاية غرب كردفان.

كانت الإدارة الأهلية لقبيلة المسيرية، التي تقطن ولاية غرب كردفان، طالبت قوات “الدعم السريع” بعدم مهاجمة مقر “الفرقة الـ22” مشاة في مدينة بابنوسة، واستثنائها أسوة بالفرقة السادسة في مدينة الفاشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى