أخبار

بعد تصريحات خطيرة.. تشاد تطرد 4 دبلوماسيين سودانيين

قالت حكومة تشاد، السبت، إنها أعلنت أربعة دبلوماسيين سودانيين أشخاصا غير مرغوب فيهم وأمرتهم بمغادرة البلاد خلال 72 ساعة بسبب ما وصفتها بأنها “تصريحات خطيرة” لمسؤولين سودانيين اتهموها بالتدخل في الصراع في السودان.

وكان الوضع في السودان وتداعياته على تشاد ومكافحة الإرهاب في القرن الأفريقي ومنطقة الساحل، محور لقاء، جمع، قبل نحو أسبوع، رئيس تشاد، محمد إدريس ديبي، والمبعوث الفرنسي الخاص للقرن الإفريقي، فريدريك كلافييه.

ويسود صراع بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، وقد أودى بأكثر من 12190 شخصا، وفق تقديرات منظمة “مشروع بيانات مواقع الصراعات المسلحة وأحداثها” (أكليد).

ومع تواصل المعارك والنزاع على السلطة بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وحليفه السابق قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، يخشى مراقبون من تدهور الوضع الإنساني هناك.

ولا يبدو أي طرف مستعدا لتقديم تنازلات على طاولة المفاوضات، خصوصا أن أيا منهما لم يحقق تقدما حاسما على الأرض.

ومطلع الشهر الجاري، فشلت جولة جديدة من مفاوضات جدة التي ترعاها الولايات المتحدة والسعودية في تحقيق أي خرق.

ولم تفلح جولات التفاوض المتعددة سوى في إبرام وقف موقت للمعارك التي كانت سرعان ما تستأنف بمجرد انتهاء المهل.

ويثير فشل الوساطات الدولية المتعددة مخاوف من أن يفضي استمرار الوضع على حاله لفترة طويلة إلى تقسيم السودان.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى