عرب

تكريم رموز الإنسانية والعمل الخيري في دبي الإثنين المقبل

منظمو الحفل: العمل الإنساني ضرورة لاستمرار الحياة وهدفنا تسليط الضوء على كل ما هو خير

 

ينطلق يوم الإثنين المقبل من مدينة دبي الإماراتية مؤتمر ” TOP HUMANITY LEADERS AWARDS” الذي يهدف إلى تكريم قادة ورعاة العمل الإنساني على المستوى العالمي والعربي، إذ يهدف المؤتمر الذي سيقام في 13 من مايو الجاري، إلى تسليط الضوء على أبرز التجارب والشخصيات الملهمة في العمل الإنساني.

ويتضمن الحفل عددا من الفعاليات من بينها استعراض لأبرز نماذج النجاح في العمل الإنساني والخيري، يتبعه حفل ضخم؛ لتكريم عددا من النماذج القيادية الذين كرسوا جهودهم لخدمة مجتمعاتهم، عبر مسيرة أعمال إنسانية وإبداعية ملفتة.

 

وعن تفاصيل الحدث قال الدكتور باسم الحلبي، حد أشهر جراحي التجميل على مستوى العالم، وصاحب بصمة في عالم التجميل بالوطن العربي والعالم، والمشرف على الحفل، إن الحفل كان يفترض إطلاقه الأسبوع الماضي تحت مسمى “TOP Doctors” إلا أنه جرى تعديله لاحقا، والاتفاق على المسمى الجديد ” TOP HUMANITY LEADERS AWARDS” إذ أنه بعد التشاور مع الشركاء تم التوافق على توسيع المشهد ليشمل آفاقا أوسع من الفئات التي تخدم الإنسانية ولا تقتصر على فئة الأطباء فقط.

 

وتابع: “فكرنا في البداية أن تكون الجائزة موجهة لأطباء التجميل لكن أعدنا النظر لنرى أنه من الأهمية بمكان أن نكرم كل من له باع في العمل الإنساني، وكل من حاول ولا يزال أن يرتقي بمعاني الإنسانية السامية، لأن أساس السلام هو خدمة المجتمع والإنسانية بدون مقابل.

 

وأكد أن العمل الإنساني هو السبيل الوحيد لإنقاذ العالم، وهو ضمانة حقيقة لنجاح الاستثمارات، فلا يمكن لرواد الأعمال أو الطامحين لتحقيق ذاتهم، وإثبات إنجازهم وترك بصمتهم أن يفعلوا ما يطمحون إلية إلا فيه بيئة إنسانية يسود فيها الود والاحترام المتبادل،لذا جاء هذا الحفل لتشجيع المبدعين ورواد العمل الإنساني.

 

وفي سياق متصل أكدت المهندسة دانا السنيح، المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركات هندسية للتصميم والتنفيذ ضمن مجموعتها DANAZ، على أهمية الحدث في وقت زادت فيه الصراعات والنزاعات أصبح من الضروري تكريم كل من يساعد المجتمعات على تخطى هذه الأوقات الصعبة وتعميم فكرة السلام والإنسانية والمحبة بين كل الشعوب على الرغم من الاختلافات.

وأوضحت أن هذه الفعالية تهدف إلى نشر قيم الإنسانية والتسامح في العالم، وأن تكريم هؤلاء الرواد هو أحد الأدوات التي يمكن خلالها دعم وتشجيع الأعمال الإنسانية في العالم.

 

ومن جهتها قالت جؤان أبو هنطش، رئيس لجنة العلاقات الدولية بمنظمة رواد الخير، التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، والمدير التنفيذي الأعلى لشركة أوشا جلوبال مانجمينت كونسالتنسيز، وأحد الشركاء الرئيسيين في الحفل، إن الحفل ليس مجرد تجمع لتكريم بعض الأشخاص، بل هو استثمار في العمل الإنساني ودعما للفكر الإنساني، خصوصا في ظل هذه الفترة الحرجة التي يعيشها العالم، فنحن في حاجة ماسة إلى تدعيم الأفكار الإنسانية وتسليط الضوء على أصحاب المسيرات التي تتسم بالتسامع وتدعو لنشر الخير والسلام بين البشر.

 

وأضافت، أبو هنطش وهي، سفير سلام ونوايا حسنة، أنه سيتم خلال الحفل توزيع جوائز وتكريم الشخصيات القيادية والملهمة في العطاء والإنسانية، بالإضافة إلى الأشخاص ذوي المسيرة المبدعة الذين ساهموا في تنمية المجتمع ومدوا يد العون للمحتاجين. وتعتبر إنجازاتهم محط أنظار العالم، حيث تهدف إلى تعزيز التقدم الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي، وعلى المستوى العالمي أيضًا.

 

وأشارت إلى أن فكرة الجائزة جاءت بعد أن رأينا نحن المنظمين مدى الألم والمعاناة التي يعاني منها الضحايا في كافة أنحاء العالم وفي المقابل كان هناك أفرادا قدموا نماذج ناجحة وفريدة من العطاء الإنساني ساهمت كثيرا في تخفيف هذه الآلام، التي تمر بها الإنسانية.

 

وقالت :”من هنا قررنا تقديم جائزة TOP HUMANITY LEADERS AWARDS، لتكريم كل من بادر واجتهد ليضيء نور السلام في عتمة الظلام”.

 

وأكدت أن المؤتمر يشارك فيها عدد من الشخصيات العامة والمفكرين، وعدد من الشيوخ والقادة الذين يتمتعون ببصمة مميزة في مجتمعاتهم وعلى المستوى الإقليمي والعربي، بالإضافة إلى نخبة من نجوم الفن والإعلام العالمي.

 

وأشارت إلى أنه وفقا لجدول أعمال الحدث فإن الفعاليات ستبدأ في السادسة مساءًا وتنتهي في العاشرة من نفس اليوم على أن يتخللها عدد من الفعاليات التي تتضمن تقديم جوائز لعدد من الشخصيات العالمية، بالإضافة إلى وجود فقرات ترفيهية وغيرها من الفعاليات التي تضمنها الحفل.

 

يشار إلى أن الحفل انطلق بمبادرة من الدكتور باسم الحلبي، والمهندسة دانا السنيح، والسفيرة جؤان أبو هنطش، لتعميم التجارب الإنسانية الناجحة والاستفادة منها وتكريم من كان السبب وراء تلك التجربة لتكريس مفاهيم العمل الخيري والإنساني في الإمارات وباقي دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى