أخبار

شمال كردفان:ورشة تدريبية لحماية الأطفال بمراكز الايواء

الأبيض

–  وسط اهتمام وحضور كبير تقدمه الامين العام لحكومة شمال كردفان ممثل الوالي الأستاذ الامين شايب شهدت قاعة التأهيل التربوي بمدينة الأبيض ولاية شمال كردفان انطلاقة أعمال الورشة التدريبية لمعلمي مراكز الايواء المستهدفة ببرنامج حماية الأطفال لتنفيذ الانشطة الثقافية والرياضية والمحاضرات التوعوية.

ودعا ممثل الوالي لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للوزرشة دعا الجميع الى ضرورة الالتفاف والوقوف مع القوات المسلحة لدحر التمرد، مشيرا الى عدد من الإضاءات التي تسهم فى إنجاح هذا البرنامج بمراكز الإيواء، وشكر الامين شايب منظمة اليونبسيف لدعمها المتواصل للمشروعات بالولاية، واكد مجددآ اهتمام وتعاون حكومة الولاية معها لمزيد من المشروعات بشمال كردفان.

وتحدثت فى الجلسة الافتتاحية الاستاذة آمال ابراهيم مدير تعليم البنات بالولاية مشيرة فى حديثها الى الابتلاءت التي تمر بها البلاد، وقالت ان الحرب ألقت بظلالها السالبة على الإنسان خاصة فى محور التعليم الذي توقف، وأكدت ان اليونيسيف درجت بالتعاون مع الوزارة بتقديم العديد من المساعدات فى جانب حماية الأطفال وتعزيز الحماية لهم، واوضحت ان هذه الورشة تستمر لمدة خمسة أيام لعدد (40) معلم ومعلمة  لتدريبهم مدربين للعمل فى عشرين مركزا بمراكز الإيواء بالأبيض.

واضافت آمال أن من خلال هذه الورشة سيتم تدشين المعدات التي تعمل على مساعدتهم فى تلك المراكز مبينة ان الأهداف الأساسية من هذه الورشة اهمها تعزيز الحماية والتعرف على قانون الطفل والعمل على نشر ثقافة التعايش السلمي في المراكز والبيئة المحيطة، وأعلنت ان البرنامج سيستمر لثلاثة اشهر وبداية البرنامج الثقافي والرياضي فى مطلع الاسبوع القادم.

من جهته اعرب المهندس طارق امين ابو البشر مفوض العون الإنساني بشمال كردفان عن سعادته بهذه الورشة والبرنامج الذي ينفذ بالمراكز، وقال ان عدد مراكز الإيواء بالابيض 162 مركزآ تتطلب المزيد من الخدمات الإ أن وزارة التربية أولت الجانب الأهم، واشاد ابو البشر بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة التربية والتعليم بالولاية من خلال الشراكات المتاحة.

أكد المفوض ان الوزارة تعد الأولى في مجال الاستفادة من المنظمات لتنفيذ الأنشطة والبرامج وذلك وفق سياسات ولوائح المنظمات المعمول بها، وعدد المنظمات العاملة والداعمة بالولاية مبينا ان اليونيسيف هي الاقوى لانها تعمل فى ثلاثة محاور وهى  التعليم وحماية الأطفال والمياه،مؤكدا على  أهمية هذه الورشة التي تصب فى محور التعايش السلمي داخل المعسكرات.

من جانبه اشاد  العميد شرطة محمد عثمان الشيخ مدير الجنايات ممثل مدير شرطة الولاية اشاد بعمل وزارة التربية والتعليم وذلك من خلال التعاون بينهما، وأكد مدير الجنايات أن الشرطة والاجهزة الأمنية أمنت جميع مراكز الإيواء ووعد بتغطية جميع المراكز وتوفير المعينات التأمينة اللازمة لها وحماية الأطفال بتلك المراكز من خلال دائرة الاختصاص بالشرطة.

من جهته اشاد الأستاذ عبدالواحد حمدالنيل مدير عام وزارة التربية والتعليم الوزير المكلف اشاد بالحضور النوعي لهذه الورشة وامتدح جهود إدارة تعليم البنات وذلك لدورها الكبير في تفعيل حماية الأطفال وخاصة التلاميذ والطلاب فى ظل الوضع الراهن، وقال أن البرنامج يستهدف مراكز الإيواء وهذا يتطلب مضاعفة كل الجهود من المنظمات الداعمة والمجتمع المدني بجانب الحكومة.

وطالب حمدالنيل الاهتمام بالأطفال داخل مراكز الإيواء ومعالجة أسباب التسرب والحفاظ عليهم خاصة فى مجال ترقية السلوك والتعايش السلمي داخل المراكز ومع البيئة المحيطة داعيا الى ضرورة الاهتمام بتحفيظ القرآن والمهارات الأكاديمية بتلك المراكر، واضاف أن تنفيذ العمل بواسطة إدارات المدارس والمعلمين يحقق بعداً تربويا ومتابعة البنى التحتية للمدارس والحفاظ عليها.

وشكر مدير عام وزارة التربية والتعليم بالولاية المجلس الاعلى للثقافة والإعلام وإدارة الانشطة المدرسية بالوزارة لتعاونهما فى تنفيذ البرنامج، واكد سعي حكومة شمال كردفان لاستمرار العملية التعليمية خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال عدد من الآليات.

وفى ذان المنحى ثمن الأستاذ الامين شايب امين عام حكومة الولاية ممثل والي شمال كردفان الدور الكبير الذي يقوم به المعلم فى تربية الاجيال، قائلا: ان دوركم جاء فى بناء الوحدة والوطن فى ظل النكبة التى تمر بها البلاد والتي لم تشهدها من قبل، مؤكدا أن الولاية أعلنت الاستنفار والمقاومة، وأشار في ذلك لضرورة دور المعلم فى هذه المرحلة.

ويذكر أن الجلسة الافتتاحية لانطلاقة الورشة شهدها جميع الشركاء والمهتمين والجهات ذات الصلة وتمثل الحضور في مدير عام وزارة التربية والتعليم الأستاذ عبدالواحد حمد النيل ومدير عام وزارة الصحة د. إيمان مالك والأستاذ عبدالناصر عبدالله المدير التنفيذي لمحلية شيكان والعميد شرطة محمد عثمان الشيخ مدير دورة الجنايات ممثل مدير شرطة الولاية والمهندس طارق امين ابوالبشر ومدير الثقافة بالمجلس الاعلى للثقافة والإعلام وأمين مجلس رعاية الطفولة بالولاية وعدد من قيادات التعليم بالوزارة ومحلية شيكان والمنظمات الداعمة للتعليم والمهتمين بحماية الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى