أخبار

معمل متحرك ومبنى تركيب جاهز كمختبر من الايقاد لمعمل استاك

بورتسودان 7-12-2023

سلمت منظمة الإيقاد وزارة الصحة الإتحادية  اليوم بولاية البحر  الأحمر سيارة عبارة عن معمل جوال ومبنى مجهز للتركيب،  منحة من المنظمة بحضور  ممثلها د. عثمان حسن بليل، ومدير مكتب الأمم المتحدة لإدارة المشاريع د. منير جعفر  وأكد وكيل وزارة الصحة الاتحادية المكلف  د. خليل محمد إبراهيم، أن المعمل الجوال يعتبر احد الحلول الناجحة للوصول للمناطق النائية وتقديم الخدمات الصحية خاصة في حالات الطوارئ و الأوبئة  ، لافتا إلى أهميته،  لإنقاذ الارواح ،وذلك في إطار حرص الوزارة في توفير الخدمات الطبية العاجلة للمرضى والاستعداد الدائم لمواجهة وحل الأزمات الطارئة،واضاف المعمل الجوال  يمثل جزءاً كبيراً وظهيراً أساسياً في العملية الطبية والعلاجية.  وقال خليل،إن الوزارة ساعية لتطوير المستمر للارتقاء الدائم بمستوى الخدمة الصحية، مبينا انه يعد من وسائل الإستجابة السريعة لجمع وتحليل العينات في وقت قياسي   .   واشار الوكيل، إلى أن منظمة الصحة العالمية داعمة للاجهزة الفحص التي سيتم تجهيز سيارة المعمل الجوال  من جانبه أعلن ممثل رئاسة منظمة الإيقاد د. عثمان حسن بليل،  إستمرار دعم الإيقاد للسودان ، مبينا أن الغرض من المنحة تقوية الخدمات المعملية ورفع المعاناة عن الشعب السوداني في ظل الظروف التي تواجه البلاد،موضحا أن المنحة عبارة عن عربة معمل جوال ومبنى مجهز للتركيب يمكن الإستفادة منه كمعمل لتقوية الخدمات المعملية في السودان،لافتا إلى   اكتمال اعمال الصيانة بمستشفيي دوكة بولاية القضارف وتوصيل وتقوية شبكة المياه من معسكر ام راكبة الي مدينة دوكة (12 كلم)،مشيرا إلى دور الإيقاد خلال جائحة كورونا بالتعاون مع الشركاء من الإتحاد الأوروبي ومكتب الامم المتحدة ،لإدارة المشاريع بالتعاون مع منظمة اليونيسف والهجرة الدولية وتقديم الدعم المادي لتخفيف آثار الجائحة بالسودان بالإضافة إلى توفير المعدات والادوية والمحاليل الوريدية وعدد جهازين اثنين P C R بجميع ملحقاته لولايتي القضارف وكسلا، مبينا توفير 3 عربات إسعاف لولايات النيل الابيض،كسلا ،القضارف،مؤكدا على تواصل دعهم لتقوية النظام الصحي وتطوير الخدمات المعملية . الجدير بالذكر أنه حضر التدشين ممثلين لمنظمة الصحة العالمية واليونسيف والادارة العامة للصحة الدولية و الصندوق القومي للإمدادات الطبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى