أخبار

منظمة “سيبو” تدعو إلى دعم عاجل لوسائل الإعلام في جنوب السودان

قالت منظمة تمكين المجتمع من أجل التقدم “إحدى المنظمات الرائدة” في جنوب السودان، أنها ستضغط من أجل توفير تمويل عاجل لوسائل الإعلام المستقلة في جنوب السودان، قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في ديسمبر 2024.

في بيان صحفي أصدرها منظمة تمكين المجتمع من اجل التقدم يوم “الثلاثاء حصل عليه راديو تمازج، قالت المنظمة “إن دور الإعلام في جنوب السودان حاسم في الفترة الحالية، حيث تتجه البلاد نحو نهاية الفترة الانتقالية السياسية والتي تنتهي بإجراء الانتخابات”.

وجاء في البيان: “نشهد تحولا أسرع في الاتجاهات السياسية نحو المعضلة السياسية والمواجهة بين الأحزاب السياسية في جنوب السودان في طريقها إلى نهاية الفترة الانتقالية السياسية، وهنا حيث تكون هناك حاجة إلى الدور الاستباقي والفعال لوسائل الإعلام، لكن التمويل المخصص للإعلام في تراجع، وهذا يعني أن قدرة المواطنين على التأثير على النخب والقادة السياسيين تتراجع أيضا”.

وقال إدموند ياكاني، المدير التنفيذي للمنظمة، إن الاتجاه نحو تقليص تمويل وسائل الإعلام المستقلة في جنوب السودان، يمثل تهديدا كبيرا وخطرا على نمو الديمقراطية والشفافية والمساءلة.

وتابع: “يجب على أصدقاء جنوب السودان وذوي النوايا الحسنة، العمل على توفير التمويل لوسائل الإعلام في جنوب السودان في الوقت الحالي”.

وأكد أن منظمة “سيبو”، لاحظت في الأشهر الماضية انخفاضا كبيرا في عدد الصحفيين من مختلف المؤسسات الإعلامية بسبب نقص التمويل.

وأضاف: “هذا التطور مثير للقلق ويشكل خطرا على الأسرة الإعلامية في جنوب السودان، حيث من المتوقع أن تجري البلاد انتخابات في ديسمبر 2024”.

وقال إن تمويل وسائل الإعلام أمر بالغ الأهمية ومطلوب للغاية في جنوب السودان، وأن منظمة “سيبو”، تحث الجهات المانحة على المساعدة الصادقة في توفير الأموال لقطاع الإعلام في جنوب السودان.

وأبان أن وسائل الإعلام هي المنبر الوحيد للمواطنين لممارسة حرية التعبير والرأي وتكليف الحكومة بتحقيق الحكم الرشيد والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وتقديم الخدمات الاجتماعية.

وبحسب ياكاني، فإن منظمة “سيبو”، ستعقد مؤتمرا لحشد المانحين لتمويل وسائل الإعلام في شهر أبريل الجاري في العاصمة جوبا.

وقال: “المؤتمر سيركز على حث الجهات المانحة على المساعدة في تمويل دور الإعلام في جنوب السودان، لتعزيز مشاركة الفعالة للمواطنين مع نهاية العملية الانتقالية السياسية في جنوب السودان”.

تواجه وسائل الإعلام في جنوب السودان، تحديات الرقابة والقمع ومضايقات للصحفيين والمواطنين في ممارسة حرياتهم المدنية والسياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى