أخبار

نواب ونائبات قادمات: انضمام مصر لـ«بريكس» انتصارا للدبلوماسية المصرية

أكدت السفيرة الدكتورة ناهد شاكر رئيس مؤسسة نواب ونائبات قادمات للتنمية أهمية الموافقة على انضمام مصر لتجمع بريكس، والذى يعد انتصارا للدبلوماسية المصرية، حيث أصبحت مصر جزءا من تكتل اقتصادى كبير يمثل ثلث الاقتصاد العالمي، والذي سيدخل حيز التنفيذ من يناير 2024، يفتح أسواقا جديدة ويزيد من تدفقات الاستثمار.

وأوضحت في بيان اليوم أن دول هذا التكتل تمثل نحو 40% من سكان العالم، وهو ما يفتح أمام مصر مجالًا واسعًا لنفاذ صادراتها إلى سوق استهلاكي ضخم، وفى المقابل قدرة الاقتصاد المصري أيضا على توفير احتياجاته من الواردات سواء السلع الزراعية والمحاصيل الرئيسية أو الخامات ومستلزمات الإنتاج اللازمة للصناعات المختلفة من خلال دول المجموعة.

وأشارت إلى أن المبادرة التى تتبناها دول تجمع بريكس فى إجراء معاملات تجارية فيما بينها سواء التصدير والاستيراد أو الخدمات مثل السياحة، بعملاتها المحلية أو عملة جديدة لدول المجموعة – هو ما يجري دراسته – سيسهم بشكل كبير فى تخفيف الطلب على الدولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى